]
المركز العربي- الأفريقي للاستثمار و التطوير البديل لتعزيز الاقتصاد الجزائري
الأخبار

المركز العربي- الأفريقي للاستثمار و التطوير البديل لتعزيز الاقتصاد الجزائري

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [français]

تم إنشاء مركز العربي -الأفريقي للاستثمار و التطوير في عام 2012، وأصبح اليوم أحد التجمعات البارزة التي تظم المتعاملين الاقتصاديين الخواص والتي تجذب المستثمرين الأجانب إلى الجزائر.

Enie


أفاد السيد محمد أمين بوطالبي ، أن مركز( القايد) يشجع الاستثمار والتجارة والتعاون بين أفريقيا والعالم العربي وقد شارك في أكثر من 410 معرضاً وصالونا عبر القارات الخمس . ورغم الموارد والإمكانات المحدودة لديه تمكن المركز من تنظيم خمس طبعات من المنتدى الدولي للاستثمار والتجارة.

هذه التظاهرات التي يشارك فيها أهم الجهات الفاعلة في الاقتصاد الجزائري رفقة الخبراء والمستثمرين الدوليين. كما يعتبر المركز محور التقاء للاستثمار والتجارة والتنمية ، الذي يهدف إلى تعزيز الاجتماعات وتبادل المهارات ، وخلق أشكال جديدة للتعاون والشراكة المستدامة ، ونسخ علاقات تجارية على الصعيدين الإقليمي و الدولي ودعم التنمية والنمو الاقتصادي في الجزائر. كما رافع السيد أمين بوطالبي من أجل شراكة و تعاون دولي يقوم على مبدأ "رابح- رابح" ، ولهذا فإن المركز يقترح تعزيز الاستثمارات المشتركة من كلا الجانبين لضمان التنمية والتجارة ، من أجل ضمان تنمية الاقتصاد، وهما قطاعان يساهمان في خلق مناصب العمل والثروة.

إن هدف المركز العربي - الإفريقي للاستثمار والتطوير هو تعزيز تنمية الجزائر من أجل الانفتاح على الاقتصاد العالمي والاقتصاد البنّاء المتكامل الذي يعتمد أساسا على المعلومات.كما أشار السيد أمين بوطالبي إلى: " أن البحث عن موارد مالية جديدة ، وتنويع الاقتصاد الوطني وتنفيذ سياسة استثمارية محلية وأجنبية في الجزائر هي أهداف يمكن أن نحققها في الوقت الحالي" ويؤكد السيد بوطالبي "أنه من الممكن تحقيق ذلك. يكفي فقط الإشارة إلى العلامات القوية للإرادة السياسية للسلطات ، والموقع الجغرافي الاستراتيجي للجزائر ونقاط القوة ، والاستقرار السياسي والأمني ،فضلاً عن التشجيع والتسهيلات التي يمنحها قانون الاستثمار الجديد للمستثمرين " .

لقد تمكن المركز من جذب أكثر من 700 عضو ولديه عشرات الممثلين من جميع أنحاء العالم ، مثل المغرب وتونس ومصر وبلجيكا والنمسا وتركيا ... يمكن لأعضاء مركز العربي الأفريقي للاستثمار و التطوير الاستفادة من التكوين و الاستشارة والمرافقة.

Enie

شارك الموضوع!

التعليقات